مجموعة الدرع

من اليابان

حقبة موموياما، أواخر القرن 16 (الصدرية والأكمام)، فترة إيدو، القرن 17 (الخوذة)، القرنين 18 و19 (بقية الدروع)

يجمع طقم الدروع اليابانية (المُركَّب على دمية بحجم الإنسان) عناصر مختلفة من فترات عدة.

ومع أن الخوذة صنعت في القرن السابع عشر، فإنها تُقلّد نمط الخوذات الأقدم عهداً، والتي كانت وجوهها تغطى بقناع بشع تبرز منه شوارب حادة لإلقاء الرعب في نفوس الأعداء.

مع وصول الأسلحة النارية إلى اليابان في القرن السادس عشر، بادر الحرفيون اليابانيون بتطوير دروع جديدة واقية من الرصاص، حيث نقلوها عن النماذج الأوروبية المتوفرة آنذلك. والمثال المعروض هنا ممهور بتوقيع صانعها، أونكاي ميتسوناو. وقد صُنِعت في أواخر القرن السادس عشر، ومعها الأكمام الحريرية المغطاة بشباك معدنية وألواح حديدية مستطيلة. أما الدروع على الرقبة والكتفين والساقين والتنورة، فصُنِعت في القرنين 18 و19 من الحديد المصقول مع حبال وجدائل الحرير الملونة.

كانت الدروع فى حقبة إيدو (1600-1868) تُستخدم عموماً لأغراض المراسم الاحتفالية، وتُصنع من معادن أخف وزناً. ومع ذلك ظل بعض حكام الولايات اليابانية، وبخاصة عشيرة الداتي في إقليم سينداي، يحافظون على مظاهر ورموز الاستعداد الدائم للمعركة، ربما للتذكير بهزيمة أسلافهم على أيدي عشيرة توكوغاوا تحت إمرة القائد إياسو، في معركة سيكي جا هارا الحاسمة (1600م).

المراجع

L. Smith, V. Harris and T. Clark, Japanese art: masterpieces in (London, The British Museum Press, 1990)

L. Smith and V. Harris, Japanese decorative arts from (London, The British Museum Press, 1982

 بريطانيا .