الخيل

الخيل

الخيل

>من جزيرة العرب إلى سباق أسكوت الملكي
24 مايو/أيار - 30 سبتمبر/أيلول 2012
الدخول مجاناً
القاعة 35 / المعرض مفتوح حتى ساعة متأخرة أيام الجمعة
الرعاية الملكية: صاحبة الجلالة الملكة اليزابيث الثانية
احتفال اليوبيل الماسي

بدعم من

الخيل

الخيل

الخيل

اكتشفوا في هذا المعرض المجاني الخاص قصة الخيل الملحمية، على امتداد مسيرتها التي دامت 5 آلاف سنة وغيّرت مسيرة البشرية تغييراً جذرياً.

وتركز قصة الخيل التي يسردها لنا المعرض على سلالتين من سلالات هذا الحيوان النبيل، الأولى هي سلالة الخيل العربي، التي اهتم بها أهل الصحراء وأقبلوا عليها لقوة شخصيتها وقدرتها على التحمل، وسلالة الخيل الأصيلة التي تم استيلادها بشكل انتقائي من الخيول العربية لتتميز بالسرعة العالية، وهي اليوم تشارك في أشهر السباقات العالمية، مثل سباق أسكوت الملكي في بريطانيا.

تشتمل محتويات المعرض على المقتنيات الأثرية القديمة والقطع الفنية الحديثة، وتشمل صور الخيل الأثرية في النقوش الحجرية، وتماثيل الذهب والطين، وملحقات الخيول ولوازمها، ولوحات بريشة الفنان البريطاني جورج ستابس، إضافة إلى الجوائز والميداليات التي يظفر بها الفائزون في سباقات الخيل. قراءة النشرة الصحفية

رسم منقوش على الحجر يمثّل ثلاثة خيول تجرّ عربة، من القصر الشمالي الغربي في مدينة نمرود الآشورية (العراق الحديث). يعود الرسم إلى العصر الآشوري الحديث، أي حوالي القرن التاسع قبل الميلاد.