رأس أغسطس

رأس أغسطس

السودان، حوالي 27-25 ق.م.

كانت هذه الرأس تشكل جزءاً من تمثال للإمبراطور أغسطس (حكم من 27 ق.م. إلى 14 م).

نجح أغسطس في هزيمة مارك أنتوني وكليوباترا في معركة أكتيوم عام 31 ق.م.، فاستولى على مصر وحولها إلى مقاطعة رومانية. ويقول الكاتب الروماني سترابو إن تماثيل أغسطس نُصبت في المدن المصرية الواقعة قرب الشلال الأول لنهر النيل، في نواحي مدينة أسوان الحالية، وأن جيش الكوشيين غزا المنطقة ونهب الكثير من هذه التماثيل في عام 25 قبل الميلاد.

على الرغم من أن الرومانيين عاودوا الكرّة على كوش واستردوا الكثير من هذه التماثيل، فإنهم لم يصلوا إلى مروي، عاصمة الكوشيين، والتي عُثر فيها على هذه الرأس تحت درجات معبد لهم منذور لآلهة النصر. ومن المرجح أن الكوشيين قطعوا الرأس عن بقية التمثال وتعمّدوا وضعها تحت درجات المعبد لتدوسه أقدام المرويين إلى أبد الآبدين.

تبدو رأس الإمبراطور أغسطس أكبر من الحجم الطبيعي، وتمتاز بالتناسب المثالي بين قسماتها، استناداً إلى المفاهيم اليونانية الكلاسيكية عن هيئة الإنسان المثالي. وقد تم ترصيع العينين بالزجاج والحجر لإبرازهما، وإعطاء نظرته مسحة من السكينة والتطلع إلى الآفاق، بما يضفي عليه محيا القوة الهادئة الواثقة.

كانت التماثيل والمسكوكات النقدية وسيلة إعلامية مهمة لنشر صورة الإمبراطور الروماني. وقد صنع هذا التمثال، مثل تماثيل كثيرة متناثرة في مختلف ربوع الإمبراطورية، كوسيلة للتذكير الدائم بالسلطة والقوة الشاملة التي تتمتع بها روما وإمبراطورها.

المراجع

P.C. Roberts, Romans, a pocket treasury (London, The British Museum Press, 1996)

S. Walker, Greek and Roman portraits (London, The British Museum Press, 1995)

S. Walker, Roman art (London, 1991)

L. Burn, The British Museum book of Greek and Roman Art, revised edition (London, The British Museum Press, 1999)

اطلع على تفاصيل هذه القطعة في قاعدة بيانات مقتنيات المتحف على الانترنت

مراجع إضافية

W. Eck, Age of Augustus (London, Wiley-Blackwell, 2007)

K. Galinsky, The Cambridge Companion to the Age of Augustus (Cambridge, Cambridge University Press, 2005)

J. Osgood, Caesar's Legacy: Civil War and the Emergence of the Roman Empire (Cambridge, Cambridge University Press, 2006)

P. Southern, Augustus (New York, Routledge, 1998)

 المتحف في لندن