إيران القديمة (القاعة 52)

معرض رحيم عرفاني

3000 ق.م. - 651 م

كانت إيران مركزاً رئيسياً للثقافة والحضارة في العصور القديمة، إذ كانت غنية بالموارد الطبيعية الثمينة، لاسيما المعادن، وأدّت دوراً مهماً في تطوير الحضارة والتجارة بمنطقة الشرق الأوسط. وتسلط القاعة 52 الضوء على هذه العلاقات المتشابكة في العالم القديم، ونشوء الثقافات المحلية المتميزة، مثل تلك التي نشأت في منطقة لرستان (بإيران المعاصرة)، خلال عصر الهجرات الكبرى الذي بدأ في المنطقة بعد حوالي سنة 1400 قبل الميلاد.

خلال القرن السادس ق.م.، أسس قورش الكبير إمبراطورية فارسية عظيمة امتدت في أوجها من مصر إلى باكستان. وتتضمن آثار المتحف العائدة إلى هذه الفترة اسطوانة قورش وكنز الأوكسوس (نهر جيحون)، كما تتضمن القاعة 52 ودرج السلم الشرقي تماثيل جصية ضخمة من مدينة برسيبوليس.

وتشتمل المعروضات على الأطباق الفضية ومشغولات الزجاج المنقوش، والتي تمثّل حقباً لاحقة شهدت نهضة الثقافة الإيرانية في ظل الإمبراطوريتين البارثية والساسانية.

شاهد هذا المعرض في تصميم الطوابق

 المتحف في لندن