تركيا القديمة (القاعة 54)

معرض ريموند وبيفرلي ساكلر

حوالي 5500 - 300 ق.م.

توضح المعروضات في القاعة 54 كيف أن الأناضول القديمة (تركيا المعاصرة) شكّلت جسراً برياً مهماً بين أوروبا وآسيا، وكثرت فيها مختلف الثقافات، من عصور ما قبل التاريخ إلى العصور الهلنستية.

تضم المشغولات الحرفية المعروضة في المتحف، والعائدة إلى العصر البرونزي المبكر، قطعتين من النفائس الفضية على شكل ثور وكأس. ويتضح من السجلات التجارية العائدة إلى العصر البرونزي الوسيط أن الصلات التجارية قامت بين وسط الأناضول وبلاد الرافدين (العراق الحديث). كما يضم المتحف عدد من التماثيل والحلي الذهبية الرقيقة من عصر الحيثيين، إضافة إلى عدة قطع من العصر الحديدي، تشمل تماثيل الثيران المجنحة والغريفين (طائر برأس أسد) التي كانت تستخدم لزخرفة الأثاث، وقد تم اكتشافها في موقع اورارتو الأثري، بشرق تركيا.

شاهد هذا المعرض في تصميم الطوابق

 بريطانيا .