ختم إدا من الحجر الأخضر

الدولة الأكادية، حوالي 2300-2200 ق.م.، بلاد الرافدين

أربعة من أهم الآلهة القديمة في بلاد الرافدين

هذا ختم من أختام كثيرة عالية الجودة صنعت من الحجر الأخضر إبان توحد معظم مناطق بلاد الرافدين تحت السيطرة العسكرية لملوك مدينة أكاد. وتشير الكتابة المسمارية على الختم إلى أن صاحبه كان يدعى أدا، ويشغل منصب كاتب.

يمكن التعرف على شخصيات الآلهة من شكل قبعاتها المدببة المزودة بقرون الحيوانات. والرجل الذي تتدفق المياه والأسماك من كتفيه هو "إيا"، إله المياه الجوفية والحكمة (أو "إنكي" باللغة السومرية)، بينما يقف وراءه "أسيمو"، وزيره الماكر.

في قلب المشهد يقف "شمس"، إله الشمس القديم (المعروف باسم "أوتو" عند السومريين)، الذي تنبعث أشعة الشمس من كتفيه، وهو يشق طريقه عبر الجبال لكي يشرق في الفجر.

وتقف إلى يساره إلهة مجنحة، هي "عشتار" ("إنانا" باللغة السومرية)، وتخرج من كتفيها أسلحة ترمز إلى سماتها الحربية، بينما تمسك بيدها حزمة من التمر.

ولم يتم تأكيد هوية الإله الذي يحمل القوس وجعبة الأسهم، ولكنه ربما يمثل أحد آلهة الصيد،  مثل "نسكو".

 بريطانيا .