لوح عاجي عليه نقش بهيئة أبو الهول المجنح

فينيقيا، القرن 8 أو 9 ق.م.، عثر عليها في حصن شلمنصر، نمرود (كالخو القديمة)، شمال

تعتبر قطع العاج المنحوتة من نمرود (القرن 9-8 ق.م.) من أهم المكتشفات التي استخرجتها بعثة الآثار البريطانية خلال الفترة بين 1949 و1963، من نمرود، العاصمة الآشورية القديمة بشمال العراق. وقد أطلق اسم حصن شلمنصر على المبنى الملكي في الركن الجنوبي الشرقي من التلة، والتي تحتضن القصر والمخازن وترسانة الجيش الآشوري. وربما كان هذا اللوح العاجي المخرم جزءاً من قطعة أثاث فاخرة وجدت طريقها إلى آشور على سبيل الجزية أو الغنيمة.

وقد نُحت أبو الهول بأسلوب فني مصري، حيث يرتدى التاج المشترك لمصر العليا والسفلى، وتتدلى من عنقه صدرية عليها ثعبان الكوبرا من النوع الذي كان الفراعنة المصريين يرتدونه. ويدل هذا الأسلوب الفني المصري، أو "الدولي"، على أن صانع هذه القطعة العاجية كان على الأرجح نحات فينيقي من ساحل بلاد الشام. ومن الواضح أن القطع الأخرى المزخرفة بهذا الأسلوب (كالأواني المعدنية)، والتي عثر على الكثير منها في مختلف أرجاء الشرق الأدنى والبحر المتوسط، قد أثرت تأثيراً كبيراً على المنتجات المحلية وأساليب الزخرفة السائدة آنذاك.

 المتحف البريطاني المملكة المتحدة