فالموت والحياة بعد الموت عند المصرين:المومياوات ( قاعتين 62-63)

معرض روكسي ووكر

حوالي 2686 ق.م. - 395 م

كان للموت وحياة الآخرة أهمية خاصة ومغذى كبير عند قدماء المصريين، وكانوا يعتقدون أن التجهيزات والطقوس الجنائزية ضرورية لضمان انتقال الإنسان بأمان من الوجود الدنيوي إلى عالم الخلود.

تستعرض الآثار المعروضة في القاعتين 62 و63 عمليات التحنيط، والسحر والطقوس، حيث تضم القاعتان التوابيت والمومياوات والأقنعة الجنائزية وتصاوير الوجوه، وغيرها من المواد التي ابتدعها المصريون القدامى ليدفنوها مع الموتى. واليوم، يستعمل العلماء أساليب البحث الحديثة، مثل الأشعة السينية والأشعة المقطعية، لدراسة خطوات وتفاصيل عملية التحنيط.

شاهد هذا المعرض في تصميم الطوابق

 المتحف البريطاني المملكة المتحدة