لوحة جدارية عن استشهاد القديسين

من مبنى في البلدة القبطية بوادي سرجة، مصر، العصر القبطي، القرن السادس الميلادي

أسلوبان فنيان مختلفان يمثلان استشهاد مجموعتين من القديسين

تتألف هذه اللوحة الجدارية من عنصرين متميزين. ففي الوسط لوحة مطلية باللون الأحمر، تتكون من مشهد وكتابة باللغة القبطية، حيث نرى الثلاثة فتية القديسين حنانيا وعزاريا وميصائيل، والمعروفون أيضاً باسم "فتية الفرن الثلاثة"، يرفعون أيديهم إلى السماء، ويصاحبهم ملاك. وقد استخدم الفنان المسيحي القديم معجزة نجاة هؤلاء القديسين الثلاثة من الحرق بأتون النار كمثال يرمز إلى انتصار الإنسان على الموت.

وقد رسم على جانبي اللوحة صور القديسين المسيحيين داميان وقزمان بالحجم الكبير، وإخوانهما انثيموس ولاونديوس وابرابيوس. وقد استشهدوا حرقاً، مثلهم مثل القديسين في لوحة الوسطى، حيث قتلوا في مدينة أجاس، بمقاطعة كيليكية، خلال حملة اضطهاد المسيحيين على يد دقلديانوس. وبحسب رواية استشهادهم، لم يتأثر هؤلاء القديسيون بأتون المحرقة، في حين حرق المشركين عن بكرة أبيهم. القديسين تمثل ألسنة اللهب.

يشير اختلاف الأسلوب واستخدام الألوان إلى أن المشهد الداخلي والمشهد الرئيسي رسما بيد فنانين مختلفين. ومن المرجح أن اللوحة الداخلية كانت الأصل، وأضيفت صور الأشخاص المحيطين بها في مرحلة لاحقة. ويشير النص المنقوش على اللوحة إلى مجموعة أخرى من الشهداء المسيحيين كانوا في مدينة سمالوط، ولكن لا يعرف عنهم خلاف ذلك.

 المتحف البريطاني المملكة المتحدة